تقرير خاص :ماذا ناقش مجلس الوزراء الإسرائيلي المصغر لشؤون الأمن؟-أبريل 29, 2013

تقرير خاص :ماذا ناقش مجلس الوزراء الإسرائيلي المصغر لشؤون الأمن؟

الكاتب:  كتب في: أبريل 29, 2013 فى: شؤون إسرائيلية 

مركز الناطور للدراسات والابحاث

لمعرفة خطورة الملفات التي ناقشها مجلس الوزراء المصغر لشؤون الأمن يحوجنا ذلك إلى العودة إلى تقرير مصدره الداخل والمتضمن نقاط هامة تكفي لإلقاء ضوء على ما دار خلال هذا الاجتماع.

أولا: الاجتماع اعتبر اجتماع طارئ واستمر لمدة أربع ساعات وتحدث فيه المسؤولون عن الملف الأمني والعسكري والإستراتيجي وزير الدفاع موشي يعلون ووزير الشؤون الإستراتيجية والاستخبارات يوفال شتاينتز ورئيس شعبة الاستخبارات العسكرية الجنرال أفيف كوخفي.

ثانيا: الملف الرئيسي الذي تم تداوله وعد تطوراته هو الملف السوري وخاصة أهم عناصره ومنها:

-خطورة استخدام الأسلحة الكيماوية الذي روجت له الدوائر الإسرائيلية ليس فقط عبر وسائل الإعلام وإنما عبر علاقاتها مع المنظومات الاستخباراتية في كل من الولايات المتحدة وفرنسا وبريطانيا وألمانيا بالإضافة إلى وزارات الدفاع في الولايات المتحدة وفي بريطانيا وفرنسا وتركيا والأردن ودول إقليمية أخرى.

-ما قدمه رئيس شعبة الاستخبارات العسكرية عن أن سوريا تعتزم نقل مخزونها من الأسلحة الكيماوية والأسلحة الأخرى مثل الصواريخ بما فيها صواريخ مضادة للطائرات والسفن والدروع إلى حزب الله وما يشكله ذلك من خطورة بالنسبة لإسرائيل قد يضطرها للتدخل العسكري ومهاجمة أهداف في سوريا وفي لبنان .

-إعلان وزير الدفاع الجنرال موشي يعلون عن عودة التعاون العسكري والإستراتيجي والاستخباراتي إلى نفس مستوياته السابقة مع تركيا لمواجهة ما أسماه بالأحداث والتطورات الخطيرة التي تشهدها المنطقة وخاصة الوضع في سوريا وفي العراق.

الملف الثاني: الوضع في قطاع غزة والذي تولى عرضه وزير الدفاع موشي يعلون حيث أورد ما أسماه بمعطيات ومعلومات عن أن الصواريخ التي أطلقت على إيلات كانت وراءها عناصر من حركة الجهاد الإسلامي في غزة وأن إسرائيل لفتت انتباه السلطات المصرية إلى هذا الأمر كما أنها أبلغت الجانب المصري بأنها سترد.

وزير الدفاع كشف عن أنه أصدر أوامر إلى سلاح الجو الإسرائيلي بمهاجمة أهداف تابعة لحركة الجهاد الإسلامي التي اعتبرها بأنها هي من تشكل الخطر الآن في قطاع غزة، أولا لكونها مستمرة في علاقاتها مع إيران وتتلقى السلاح من إيران من مختلف الأنواع وأنها غدت القوة الأكثر تحديا وخطورة بعد تراجع قوة حركة حماس بل وحماسها في علاقاتها مع إيران وكذلك  في رؤيتها للعمل المسلح وخضوعها لتأثيرات من قبل تركيا وقطر للتوجه نحو الخيار السلمي والمفاوضات والاستجابة لمطالب اللجنة الرباعية حتى تكون شريكا في المفاوضات.

الملف الثالث الملف الإيراني: هذا الملف تولاه وزير الشؤون الإستراتيجية والاستخبارات يوفال شتاينتز.

في حديثه عن هذا الملف ربط شتاينتز بين التصعيد الإسرائيلي باتجاه غزة وباتجاه سوريا وباتجاه لبنان وبين الاستعداد لما أسماه بالمعركة الفاصلة ضد إيران على خلفية برنامجها النووي وكذلك على خلفية سلوكها وتصرفها.

وتطرق إلى تعميق التدخل الإسرائيلي الأمريكي في عدة أزمات كالأزمة السورية وفي العراق وفي غزة وكذلك في لبنان وإن كان هذا التدخل حتى الآن لم يتخذ الملمح العسكري، ليتوصل إلى أن  هذا كله يدخل ضمن الاستعداد والجاهزية للمعركة ضد إيران.

وأضاف أن توقيت الهجوم على إيران لم تعد تفصله إلا بضعة أشهر وأنه تم الاتفاق مع الإدارة الأمريكية وبشكل ملزم على هذا التوقيت وعلى التصعيد في الساحات التي لها علاقة مباشرة أو غير مباشرة مع إيران.

المـركز العـربي للدراسات والتـوثيق المعلـوماتي – يوم الاثنين 29/04/2013


Advertisements

تعليقات

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s